أنواع سموم الجسم ومصدرها

قد يتميّز عصرنا الحديث بالأساس بالسرعة والعجلة، الأمر الذي يؤثّر على أجسامنا بالدرجة الأولى فيعرّضها للسموم وتراكمها، نتناول في المقال أهم أسباب وأنواع سموم الجسم بالإضافة إلى تداعيات تراكمها فيه.

سموم الجسم

نحن نمتص السموم من الجو، البيئة، الغذاء، الأدوية وغيرها الكثير من العوامل، حيث تتركز معظم تلك السموم في الخلايا الدهنية والكبد والقولون.

أشارت العديد من الدراسات التي أجريت في جميع أنحاء العالم إلى وجود صلة بين السموم التي تمتصها اجسادنا والعديد من الامراض والمشاكل الصحية بما في ذلك: الانتفاخ، زيادة الوزن، الكوليسترول، التعب، ارتفاع ضغط الدم والكثير غيرها.

على الرغم من محاولة إيجاد حلول علاجية من عالم الدواء والطب البديل، إلّا أنّ هذه الحلول حتى اليوم لا تزال قصيرة الأمد ونتائجها متواضعة، بالتالي فإنّ الحلّ الأوحد حاليا هو عملنا الذاتي على تنظيف وتنقية أجسادنا من سموم الجسم.

علاقة سموم الجسم بالأمراض

يشير العديد من أخصائيّي الجهاز الهضمي في جميع أنحاء العالم إلى كون أمراض الجهاز الهضمي وأعراضها تنجم أساسا عن تراكم السموم والاوساخ في القولون. للأسف فقلّما نهتم فعلا بكلّ ما يتعلّق في الالتهابات المعوية ومشاكل الأمعاء.

هل تصدّق أنّ التعب المزمن، الصداع وحتى الإفرازات المهبلية قد تنجم عن إصابة بالجهاز الهضمي بما في ذلك الاصابة بالتسمم؟! بالتالي فكلّنا معرّضين للإصابة بها، وبما أنّنا لا نستطيع رؤية ما يدور في الجهاز الهضمي علينا إذا أن نصغي لأجسادنا جيّدا.

للدّقة يمكن القول ان 80٪ من الأمراض الأكثر شيوعًا لدى البشر ما هي إلّا ناجمة عن خلل في الأمعاء الغليظة وتراكم الاوساخ، ما يؤدّي إلى إعادة امتصاص السموم في الجسم.

أنواع سموم الجسم

إنّ المواد السامة التي نتعرض لها في حياتنا اليومية عديدة ومتنوعة، إلّا أنّه بشكل عام يمكننا تقسيمها إلى مجموعتين رئيسيتين وفقًا لمصدرها:

السموم الداخلية التي ينتجها الجسم

اثناء عملية حرق الطاقة وتحلل الأنسجة وإعادة بنائها من الطبيعي أن يتم إنتاج السموم في الجسم. والتي من المفترض أن يفرزها الجسد أثناء عملية التخلص من الاوساخ عن طريق البول والبراز والتعرق.

مع ذلك، فإن جوانب مختلفة من نمط الحياة كالتوتر والإجهاد وكذلك تناول الأدوية التي تبطئ وظائف الكبد والكلى، تجعل من الصعب إزالة الاوساخ من الجسم مما يؤدي الى تراكم السموم بشكل أسرع بدلا من إطلاقها وإفرازها منه.

الأعراض مثل الالتهابات المزمنة بجميع أنواعها، وخاصة التهابات المسالك البولية ومشاكل الجهاز الهضمي، وكذلك ضعف جهاز المناعة، الامراض المتكررة والحساسية. كل هذا دليل تحذير لتراكم السموم الداخلية في الجسم.

إحدى الطرق التي تعتبر جزء من عملية تنظيف الجسم من السموم هي شرب الكثير من الماء، تقليل أو تجنب تناول جرعة عالية من الأدوية الكيميائية ومسكنات الألم، وايضا إدارة مستويات التوتر في الحياة اليومية بشكل جيد.

كل هذا يساعد في تقليل مستوى السموم الداخلية في الجسم. كما انه من المهم جدا العثور على ممارسة رياضية معينة، مثل اليوغا أو التأمل أو السير، مما يساعد على تقليل مستوى التوتر واعادة التوازن النفسي.

السموم من مصادر خارج الجسم

لا يضطر جسدنا على التعامل مع السموم التي مصدرها الجسم نفسه فقط، بل فإنّ العديد من العوامل تنتج عن العصر الحديث الذي نحيا به. وهي عوامل من شأنها أن تضر بصحتنا وتؤدي الى تراكم السموم والاوساخ في اجسادنا.

1) الهواء: الذي نستنشقهُ يوميا أبعد ما يكون عن النظافة، فهو يتأثر بتصنيع وانبعاث الغازات السامة من المصانع والمصافي وكذلك من الشاحنات والمركبات التي تتزايد أعدادها من عام إلى آخر.

2) المياه: غالباً ما تكون المياه التي نشربها ملوّثة نتيجة لتلوث المياه الجوفية ونتيجة الأضرار التي لحقت الخزانات المختلفة التي تخزّن مياه الشرب.

3) الكحول، المخدّرات والتبغ: تُعد المخدرات والكحول والتبغ من العادات الشائعة اليوم، والتي فقط تزيد من مستوى الخطر الذي تشكله على صحتنا.

4) منتجات التنظيف المنزلية كلّها مواد كيميائية رغم عملها على تحسين قوة التطهير والنظافة، إلّا أنّها سموم قوية وخطيرة جدّا على الجسم.

5) مستحضرات التجميل: حتى هي تحتوي على مواد كيميائية ضارة للغاية لأنها تخترق أجسادنا عبر مسامات الجلد.  ناهيك عن المواد الكيميائية السامة التي نتلامس معها يوميا في العمل او أي مكان اخر.

6) الأطعمة والغذاء: أمّا المصدر الرئيسي للسموم يكمُن في الأطعمة المختلفة التي نستهلكها. ربما يكون من المدهش أن ندرك أن الغذاء الذي هو المصدر الرئيسي للراحة، والذي يلبي احتياجاتنا الجسدية والعقلية الأساسية، مشبع بالسموم. ولكن على الأقل باستطاعتنا السيطرة والتأثير على التغذية ونظامنا الغذائي.

أعجبك المقال؟ شارك أصدقاءك به

Share on facebook
أنشره في فيسبوك
Share on email
أرسله عبر البريد الإلكتروني
Share on whatsapp
أرسله عبر WhatsApp

ليصلك كل جديد

لا بدّ أنّك لاحظت جودة مقالاتنا، إن كنت تريد أن نطلعك على المزيد حال صدوره قم بتسجيل بياناتك هنا 👇

Close Menu
ar Arabic
X
error: Content is protected !!